Menu

في محيط المنازل المهددة بالاستيلاء

محدثإصابتان واعتقال مواطنين إثر اعتداء الاحتلال على المعتصمين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة

أرشيفية

الضفة المحتلة_بوابة الهدف

واصلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأربعاء، اعتداءاتها وقمعها للمواطنين المقدسيين المتواجدين في محيط المنازل المهددة بالاستيلاء عليها في حي الشيخ جراح ب القدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية مساءً، إنّ قوات الاحتلال جددت قمعها واعتدت على القدسيين المتواجدين في الشيخ جراح، واعتدت بالضرب على الذين حضروا للاعتصام في المنازل الأربعة المهددة بالاستيلاء عليها لصالح المستوطنين، كما أطلقت قنابل الصوت تجاههم.

وأفادت بتسجيل 10 إصابات بجروح، واعتقال آخرين عرف منهما الشاب سيف حمودة، خلال اعتداء قوات الاحتلال  على المواطنين المقدسيين المعتصمين في حي الشيخ جراح.

ويتعرّض أهالي حي الشيخ جراح ومناصروهم لحملة شرسة من قبل شرطة الاحتلال، وهجمات تستهدف كل من يحاول إسنادهم ومناصرتهم في قضية منازلهم المهددة بالإخلاء لصالح المستوطنين.

اقرأ ايضا: حزب الشعب يدعو لأوسع حشد رسمي وشعبي لدعم كفاح وصمود الشيخ جراح

وأصدرت محكمة الاحتلال الصهيوني، مساء الاثنين، قرارًا بتجميد إخلاء منازل داخل حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وقالت مصادر إنّ محكمة الاحتلال أجلت القرار إلى الثالث من الشهر المقبل، أو لحين إصدار قرار آخر.

اقرأ ايضا: الجبهة الشعبية والمبادرة تنظمان مسيرة جماهيرية حاشدة في الشمال استمراراً للفعاليات المساندة للقدس

ويأتي هذا القرار بعد يوم واحد فقط من قرار آخر أجلت خلاله المحكمة، إصدار حكمها في قضية حيّ الشيخ جراح حتى نهاية الأسبوع الجاري، حيث أمهلت عائلات الحيّ حتى يوم الخميس المقبل، للتوصّل إلى اتفاق مع الجمعيات الاستيطانيّة التي تنوي الاستيلاء على منازل الحيّ.

وكان من المقرر أنّ تخلي سلطات الاحتلال 4 منازل أمس، و3 عائلات أخرى مطلع شهر آب/اغسطس القادم، فيما تنتظر باقي العائلات قرارات المحكمة.

ويتهدد خطر التهجير 500 مقدسي يقطنون في 28 منزلًا بالحي على أيدي جمعيات استيطانية بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال، والتي أصدرت مؤخرًا قرارًا بحق سبع عائلات لتهجيرها، رغم أنّ سكّان الحي المالكين الفعلين والقانونين للأرض.