Menu

الاحتلال يماطل بإجراء عملية جراحية للأسير عزمي نفاع منذ 5 سنوات

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

أفادت الوكالة الرسمية "وفا"، مساء اليوم الخميس، بأن الأسير عزمي سهل نفاع بحاجة إلى إجراء عملية جراحية لفكّه العلوي، بعد تعرضه لإطلاق نار مباشر في وجهه ويده على حاجز زعترة العسكري جنوب نابلس.

وأعربت عائلة الأسير عزمي نفاع من مدينة جنين، عن قلقها الشديد من خطورة الوضع الصحي لنجلها القابع في سجن "جلبوع" منذ 5 سنوات، كونه بحاجة إلى إجراء عملية جراحية لفكّه العلوي.

وقال سهل نفاع والد عزمي، إن محكمة الاحتلال أصدرت حكماً بالسجن مدة 20 عاما على ابنه، ومنذ اعتقاله في 24 تشرين الثاني 2015، وهو ينتظر إجراء عملية جراحية، في ظل مماطلة إدارة سجون الاحتلال بذلك.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت مؤخرا شقيقه فيصل على حاجز عسكري بالقرب من معسكر "جيت"، أثناء عودته من مدينة رام الله، وتم تمديد اعتقاله للمرة الثانية على التوالي بحجة التحقيق.

وفي السياق، مددت سلطات الاحتلال في محكمة سالم العسكرية، الاعتقال الإداري للأسير محمود محمد نزال (27 عاما)، من بلدة قباطية جنوب جنين للمرة الثالثة على التوالي، لمدة أربعة أشهر، علما أنه معتقل منذ 18-11-2021.