Menu

وقريبهم بعد تعرضه للتنكيل..

الاحتلال يفرج عن شقيقي الأسيرين محمود ومحمد العارضة

الدكتور نضال العارضة من عرابة

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

أفادت مصادر محليّة، مساء اليوم الثلاثاء، بأنّ سلطات الاحتلال الصهيوني أفرجت عن شقيقي الأسيرين محمود ومحمد العارضة وقريبهم الدكتور نضال العارضة من عرابة، بعد تعرضه للتنكيل.

وبيّنت عائلة الأسرى، أنّ سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير الدكتور العارضة والذي يعمل في وزارة الصحة بعد أسبوع من الاعتقال، وتعرّضه للاعتداء بالضرب المبرح الذي أدى إلى كسر يده، كما أفرجت عن رداد العارضة شقيق الأسير محمود العارضة، وباسم عارضة شقيق الأسير محمد العارضة.

يُذكر أنّ قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرين زكريا الزبيدي (45 عامًا) ومحمد قاسم عارضة (39 عامًا) في موقف للشاحنات في قرية أم الغنم بالقرب من جبل الطور، قبل أيّام، وذلك بعد ساعات من اعتقال الأسيرين محمود عبد الله عارضة (46 عامًا) ويعقوب محمد قادري (49 عامًا) في أطراف مدينة الناصرة.

ويُشار إلى أنّ إدارة سجون الاحتلال، شرعت بإجراءات قمعية بحق الأسرى منذ أن تمكن 6 أسرى من تحرير أنفسهم من سجن "جلبوع"، وطالت الإجراءات القمعية كافة أشكال وتفاصيل الظروف الحياتيّة للأسرى، فيما تواصل قوات الاحتلال منذ يوم العمليّة شن حملة اعتقالات مكثّفة في مناطق الضفة المحتلة طالت أقرباء الأسرى الستة، وذلك في إطار الضغط والتضييق عليهم.