Menu

كان مصابًا بجراح خطرة..

الاحتلال يعلن مقتل أحد جنوده عقب إصابته في اشتباكات جنين

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

اعترف جيش الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة، بمقتل أحد جنوده من وحدة "يمام" الخاصة عقب إصابته في الاشتباكات العنيفة التي وقعت صباح اليوم خلال اقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين شمالي الضفة المحتلّة.

وبحسب موقع واي نت العبري، فإنّ "الجندي توفي في مستشفى رامبام بحيفا خلال محاولات إنقاذ حياته، حيث كان من عناصر وحدة اليمام الخاصة التي شاركت في عملية حصار المطارد محمود الدبعي في منزل عائلته بحي الهدف غرب مخيم جنين".

ونقلت القناة السابعة العبرية في وقتٍ سابق، أنّ "جنديًا إسرائيليًا من الوحدة الخاصة أُصيب بجراح خطيرة في الاشتباكات الضارية التي وقعت في مخيم جنين وذلك خلال محاصرة منزل أحد المطلوبين للاحتلال".

وأشارت القناة إلى أنّه "جرى استدعاء مروحية عسكرية لنقل الجندي الإسرائيلي المصاب لتلقي العلاج في المستشفى".

وأصيب 11 مواطنًا، اليوم الجمعة برصاص قوات الاحتلال الصهيوني التي اقتحمت مخيم جنين شمالي الضفة الغربية المحتلّة، فيما قصفت قوات الاحتلال، منزلاً في مخيم جنين بعدّة قذائف "إنيرجا"، بعد محاصرته منذ ساعات الصباح.

ص3ق532.jpg