Menu
حضارة

استطلاع رأي: الليكود يتقدم.. وظهور قائمة جديدة وشاس على حافة الانقراض

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

تبين من استطلاع جديد للرأي العام في الكيان الصهيوني أن حزب الليكود بقيادة بنيامين نتنياهو سيحصل على 32 مقعدا، محققا قفزة، ربما متوقعة، مع حمى المين الاستيطاني التي تخيم على الكيان وعودة التوتر الشديد مع الشعب الفلسطيني وخصوصا ادعاء الحكومة الصهيونية بقدرتها على تحقيق الأمن بعد المجزرة التي ارتكبها جيش العدو في قطاع غزة في يوم الأرض.

وبين الاستطلاع أن المعارض الرئيسي للائتلاف الصهيوني الحاكم، وهو "المعسكر الصهيوني" بقيادة آفي غاباي سيستقر في المركز الرابع بـ 12 مقعدا في الكنيست فقط. بينما سيحصل "هناك مستقبل" بقيادة يائير لابيد على 21 مقعدا محتفظا بالمكان الثاني، وستحصل القائمة المشتركة على 13 مقعدا متقدمة على "المخيم الصهيوني، لتحل في المركز الثالث.

 وأظهر الاستطلاع أن تيار المتدينين الرئيسي "البيت اليهودي" برئاسة نفتالي بينيت سيحل في المركز الخامس مع 10 مقاعد، وسيحصل "كولانو" بقيادة موشيه كحلون على 7 مقاعد، وسيحصل ميرتس بقيادة تمار زاندنبرج على 7 مقاعد فقط بعكس التفاؤل الذي أحاط بانتخاب القيادة الجديدة لهذا الحزب.

 سيراوح "إسرائيل بيتنا" بقيادة وزير الحرب أفيغدور ليبرمان حول نسبه الأصلية بخمسة مقاعد و ستحصل "يهوديت هتوراة" برئاسة وزير الصحة يعقوب ليتزمان على خمسة مقاعد أيضا، بينما ستأتي قائمة جديدة بقيادة أورلي ليفي، ابنة ديفيد ليفي لتحصل على 4 مقاعد وهي نفس عدد المقاعد التي ينالها "شاس" بقيادة أريه درعي، فيبقيان على حافة العتبة الانتخابية.

في سياق متصل، قال 475 أنهم يرفضون خطة نتنياهو بشأن طالبي اللجوء من أفريقيا، بينما أيدها 34% وقال 19% أنهم ليس لهم رأي. ووصف 33% سلوك نتنياهو بعد تعليق الاتفاق بشأن اللاجئين الأفريقيين بأنه سيء جدا، وقال 23 % بأن سلوكه كان معقولا، و10% فقط وصفوه بأنه جيد.