Menu

جورج حبش والفارو كونهال

جورج حبش

هاني حبيب

عن الحساب الشخصي لهاني حبيب في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"

مثلت مجلة الهدف في موتمر الحزب الشيوعي البرتغالي بدعوة من الحزب وكنت الفلسطيني الوحيد  المدعو اليه - التقيت الامين العام للحزب الفاروكونهال وقد كنت معجبا به كونه اول وزير شيوعي في اوروبا وشكل اختراقا تاريخيا بالإضافة الى انه قاد ثورة القرنفل التي ادت الى منح الاستقلال الفوري لكل المستعمرات البرتغالية في افريقيا- الا ان سرعان ما قاد اليمين انقلابا ضد الحكم الاشتراكي الشيوعي

- في ذلك الوقت كانت البرتغال تجري مفاوضات الانضمام الى السوق الاوروبية المشتركة - الشيوعيون كانوا ضد الانضمام- كونيال اشار في المقابلة الى ان البرتغال هي رجل اوروبا المريض وسيستغل عمالها في كل انحاء القارة

- في ذلك الوقت كانت اسرائيل تجري مفاوضات مع البرتغال لجلب عمال برتغاليين للعمل لديها وعندما سالت كونيال عن الامر قال ان الشيوعيين ما زالوا يسيطرون على معظم النقابات وسنقوم بدورنا لمنع ذلك

- في الحفل الختامي للمؤتمر واثناء العشاء الوداعي ترك كونيال المنصة - المائدة باحثا بين الطاولات عن احدهم وتبين انه يبحث عني - مال على الطاولة قائلا- طمن الرفيق جورج حبش ان عاملا واحدا من البرتغال لن يصل الى فلسطين المحتلة- لسنا نحن من يخذلكم