Menu

المساعدات الأمريكية للكيان ستتحول إلى قانون وحزمة معونات كبيرة

الكونغرس الأمريكي

بوابة الهدف - إعلام العدو/متابعة خاصة

قالت وكالة (JTA) اليهودية أن امساعدات الولايات المتحدة للكيان الصهيوني في طريقها للتحول من أمر رئاسي إلى قانون ملزم لجميع الإدارات على مدى السنوات العشر القادمة، بعد أن وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على مساعدة 38 مليار دولار على مدى السنوات العشر في انتظار موافقة مجلس النواب.

هذه المساعدة كانت أقرت في عهد باراك أوباما وقد كانت سابقا تخضع سنويا لمصادقة الكونغرس على تخصيصها من الميزانية الأمريكية أما بعد القانون فسيتم تحويلها مباشرة إلى الكيان الصهيوني.

وقالت الوكالة الإخبارية أن هذا الإجراء يصب في مصلحة الكيان لجهة انتظام تدفق المساعدات، لأن من شأنه تفادي التجاذبات السياسية المختلفة بين الأحزاب أو بين الكونغرس والإدارة في البيت الأبيض كلما تطلب الأمر تحويل هذه المساعدات، كما أن هذا الإجراء يجرد الإدارة من صلاحية تعطيل المساعدات سواء كانت جمهورية أو ديمقراطية ويحرم الإدارات من إمكانية الضغط على الكيان كما كان يحدث أحيانا في السابق.

ويجب أن يصادق الكونغرس الأمريكي بهيئتيه على القانون قبل أن يوقعه الرئيس وفي حال تمت المصادقة عليه نهائيا، سيتحول الاتفاق الذي وقعته إسرائيل مع الإدارة الأمريكية في نهاية إدارة الرئيس السابق أوباما، إلى قانون ساري المفعول لمدة عشر سنوات.

ويشمل مشروع القانون المذكور أيضا السماح للكيان باستخدام مستودعات الأسلحة الأمريكية الموجودة في الكيان، وهي مستودعات في حالات معينة بوسعها تزويد الجيش الصهيوني بما فيها من محتويات أسلحة.

إلى ذلك، فقد صادق مجلس الشيوخ كذلك على ميزانية إضافية للتعاون الأمريكي الصهيوني في مجال الدفاع الصاروخي وفي مجال الكشف عن الأنفاق. وقد صادق مجلس النواب الأمريكي على هذه الميزانية الإضافية وهي الآن على طاولة الرئيس في انتظار توقيع ترامب عليها لتصبح نافذة المفعول.