Menu

ليبرمان: استنفدنا كل الخيارات.. ويجب توجيه ضربة لحماس

غزة_ ترجمة مؤمن مقداد

عاود وزير الحرب "الإسرائيلي" أفيغدور ليبرمان، صباح الأحد، تهديد قطاع غزّة، عقب ساعاتٍ من تهديداتٍ مماثلة للقطاع.

وقال ليبرمان في مقابلةٍ مع "يديعوت أحرنوت" العبرية: بعد أشهر من "أعمال الشغب" على السياج والبالونات الحارقة واستنفاد جميع الخيارات.. لقد وصلنا إلى نقطة أنه يجب علينا توجيه أشد ضربة ممكنة ل حركة حماس .

وأضاف ليبرمان قائلًا "قبل الذهاب إلى الحرب يجب علينا استنفاد جميع الخيارات الأخرى لأنه عندما نقوم بإرسال جنود إلى المعركة  أدرك أن البعض منهم لن يعودوا إلى ديارهم لذلك يجب علينا استنفاد كل وسيلة أخرى".

وقال: "لقد حولت حماس العنف على السياج إلى سلاح استراتيجي تأمل من خلاله في تقويض صمودنا عن طريق العنف على السياج".

وتابع الوزير "الإسرائيلي": يريدون الضغط على كل من الجمهور الإسرائيلي والحكومة الإسرائيلية.

وهدّد ليبرمان، مساء السبت، بعدم إدخال الوقود والغاز إلى قطاع غزّة "طالما استمرت الأحداث على السياج الفاصل" مع الأراضي المحتلة.

واشترط ليبرمان، وفقًا لصحيفة "معاريف" العبرية، السبت أن "يتم وقف البالونات الحارقة، وعدم إشعال الإطارات المطاطية أمام كيبوتسات غلاف غزة".

واستشهد يوم الجمعة 7 مواطنين وأصيب 154 آخرون أمس برصاص قوات الاحتلال قرب الحدود الشرقية لغزة، أثناء مشاركتهم في المسيرة.

وارتفعت حصيلة شهداء مسيرات العودة منذ 30 آذار/مارس الماضي إلى 205 شهداء، وأكثر من 22 ألف مصاب برصاص الاحتلال وبالاختناق.