Menu

الشعبية: مسيرات العودة مستمرة على طريق إزالة آثار وعد بلفور

غزة_ بوابة الهدف

حيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الحشود الجماهيرية الكبيرة التي شاركت اليوم في جمعة " شعبنا سيسقط الوعد المشئوم" والتي أكدت على الاستمرار في النضال ومفاعيل مسيرات العودة حتى تحقيق جميع الأهداف على طريق دحر هذا الكيان وإزالة آثار وعد بلفور المشئوم.

وشددت الجبهة في تصريحٍ وصل "بوابة الهدف"، على أنّ مشاركة جماهير غزة شيبها وشبابها وصغارها في هذه الجمعة تزامناً مع ذكرى وعد بلفور المشئوم، تحبط نبوءة "بن غوريون" بأن الكبار سيموتون والصغار سينسون"، حيث أكدت هذه الجماهير المحتشدة على خط المواجهة تمسكها بحقوقها الثابتة، وبأن راية العودة ستحملها الأجيال جيلاً بعد جيل، ولن تنجح كل المؤامرات في طمسها.

وأضافت، أنّ المشاركة الجماهيرية الواسعة على امتداد مخيمات العودة في القطاع الصامد اليوم عكست حجم الالتفاف الجماهيري والوطني والوحدوي خلف مسيرات العودة والإيمان بأهدافها وانجازاتها، وبضرورة استمرارها حتى تحقيق أهداف كسر الحصار وإنهاء معاناة شعبنا في القطاع بدون دفع أثمان سياسية على طريق استمرار النضال من أجل تحقيق جميع أهدافنا الوطنية.

وركّزت على أن "لا فصل بين أهداف مسيرات العودة التكتيكية وبين أهداف شعبنا الاستراتيجية، فالنضال باستخدام كافة الأشكال النضالية الشعبية والكفاحية هي صيرورة تاريخية مستمرة لن تتوقف إلا بعد إنجاز حلم العودة والتحرير".

وقالت الجبهة الشعبية، إنّ الطاقات والابداعات والقدرات والروح التضحوية العالية التي يمتلكها شعبنا قادرة على الاستمرار في مسيرات العودة بكافة أشكالها الشعبية دون توقف، والتصدي لكل المخططات الهادفة لإجهاضها، أو لمحاولات المغرضين والمحرضين والمحبطين لها، مشددة على أن أوهام العدو وأذنابه بوقف هذه المسيرة ستذهب أدراج الرياح وستتحطم على صخرة صمود شعبنا ووحدته المتينة في الميدان.