Menu

الشعبية: النجاح المهم في الأمم المتحدة يعتبر حافزًا قويًا لتحقيق الوحدة الوطنية

غزة _ بوابة الهدف

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الجمعة، أن فشل مشروع القرار الأمريكي الجمعية العامة للأمم المتحدة يشكل انتصارًا للإرادة الوطنية الفلسطينية في مواجهة كل المؤامرات والبلطجة الأمريكية، التي تحاول تجريم المقاومة الفلسطينية تماهيًا مع الاحتلال الصهيوني ودعم احتلاله ل فلسطين بما يخالف القرارات الشرعية الدولية.

وأكدت الجبهة في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، أن "هذا النجاح المهم في الأمم المتحدة يعتبر حافزًا قويًا من أجل العمل وبقوة لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام حتى نتمكن من مواجهة المخاطر التي تتهدد قضيتنا الوطنية من التصفية".

وثمنت الشعبية مواقف كل الدول التي صوتت لدعم الموقف الفلسطيني وأفشلت مشروع القرار الأمريكي ووقفت إلى جانب عدالة القضية الفلسطينية ضد العربدة الأمريكية والاحتلال الصهيوني الذي يمارس أبشع الانتهاكات بحق شعبنا الفلسطيني.

وختمت الشعبية بضرورة أن "يشكل هذا الانجاز خطوة على طريق استمرار النضال السياسي والدبلوماسي الضاغط على المؤسسة الدولية من أجل تنفيذ قراراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية".

اقرأ ايضا: توالي ردود الفعل بعد فشل أميركا بإدانة المقاومة الفلسطينية

ومُنيت الولايات المتحدة الأمريكية بهزيمةٍ دبلوماسيةٍ وسياسيةٍ تاريخية لها وللكيان الصهيوني ومؤيديهم في الأمم المتحدة بعد رفض الجمعية العامة لمشروع القرار الأمريكي المُدين للمقاومة.

وجاءت نتيجة التصويت بفشل مشروع القرار من الحصول على أغلبية الثلثين، بغالبية 87 صوتاً مقابل 57.

كما واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الخميس، مشروع القرار الايرلندي لتحقيق حل للقضية الفلسطينية.

ويدعو مشروع القرار الايرلندي الذي ادخلت عليه بوليفيا بعض التعديلات لتمريره، إلى تحقيق حل للقضية الفلسطينية، استنادًا إلى القرارات ذات الصلة، بما فيها قرار مجلس الأمن 2334، الذي يدين الاستيطان الصهيوني في الضفة الغربية و القدس الشرقية.