Menu

مع صهاينة شاركوا بحرب 67

قائد شرطة الاحتلال بالقدس يتقدم اقتحامات المستوطنين للأقصى

اقتحام الأقصى.

القدس المحتلة – بوابة الهدف

اقتحم قائد شرطة الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، يورام هليفي، المسجد الأقصى، برفقة مجموعة من الصهاينة ممّن يُسمَّوْن "المحاربون القدامى" وهم الذين احتلوا المسجد عام 1967، من جهة باب المغاربة، ومعهم طاقم تصوير تابع لشرطة الاحتلال.

ونفذ المقتحمون جولة استفزازية داخل المسجد، في حين جددت عصابات المستوطنين اقتحاماتها للأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة. وسادت أجواء شديدة التوتر داخل المسجد.

يأتي هذا في ظل استمرار فرض سلطات الاحتلال إجراءاتها الأمنية المُشددة على دخول الفلسطينيين للأقصى، ومنها التفتيش والتنكيل واحتجاز البطاقات الشخصية عند الأبواب.

وتلي جولة الاقتحامات الصباحية جولة أخرى ظهرًا، عدا يوميْ الجمعة والسبت، وتستغرق اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى نحو 5 ساعات يوميًا، تبدأ من باب المغاربة وتنتهي بخروجهم من باب السلسلة.