Menu

بالفيديو والصورمجموعات المستوطنين تُجدد اقتحام الأقصى

القدس المحتلة – بوابة الهدف

اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الخميس، ساحات المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة، بحمايةٍ مشددة من شرطة الاحتلال، وسط دعوات من منظمات يهودية لـ "اجتياحه".

قالت مصادر محلية إن "150 مستوطنًا اقتحموا الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات في باحاته بدءً من دخولهم عبر باب المغاربة، وحتى خروجهم من باب السلسلة".

وذكرت المصادر أن شرطة الاحتلال المتمركزة عند أبواب الأقصى فرضت إجراءات مشددة على دخول المصلين للمسجد، واحتجزت بعض الهويات الشخصية عند بواباته الخارجية.

ومن المتوقع أن تكون هناك جولة اقتحاماتٍ مسائية، عقب جولة الاقتحامات الصباحية، إذ تُعاود سلطات الاحتلال فتح باب المغاربة لاستئناف اقتحام المستوطنين.

وتتواصل الاقتحامات بإجمالي 5 ساعات يوميًا. عدا الجمعة والسبت، يتم خلالها تأمين حماية المستوطنين وتحويل المسجد إلى ثكنة عسكرية.

ويتزامن مع ذلك إجراءات أمنية مُشدّدة تُنفّذها القوات "الإسرائيلية" بحق الفلسطينيين الوافدين إلى المسجد، حيث التنكيل بهم على حواجز التفتيش عند أبواب الأقصى وفي محيطه، ومنع العديد منهم من دخوله لحجج أمنية واهية.

في ذات السياق دعا ما يسمى "اتحاد منظمات الهيكل" المزعوم للمستوطنين للمشاركة الواسعة فيما أسماه "اجتياح" المسجد الأقصى اليوم تحت شعار "معًا من أجل منع المسلمين من السيطرة على باب الرحمة".

وكان رئيس "اتحاد منظمات الهيكل" صرح في وقت سابق بأن مخططاتهم عبر ثلاث سنوات فشلت عقب فتح الأوقاف "مبنى باب الرحمة".

ولفت إلى أنه كان مخططًا لاقتطاع هذه المنطقة وإقامة كنيس يهودي يحمل اسم "كنيس باب الرحمة" ليكون مقدمة لإقامة الهيكل الثالث مكان مسجد قبة الصخرة المشرفة في الأقصى.

وتأتي هذه الدعوات المتطرفة، وسط دعوات شبابية فلسطينية للنفير اليوم في باحات المسجد الأقصى للوقوف في وجه المستوطنين والتصدي لاقتحامهم للمسجد ومصلى باب الرحمة.

اقتحام الاقصى (1).jpg
اقتحام الاقصى (3).jpg
اقتحام الاقصى (2).jpg