Menu

غنومي: حقنا في كامل فلسطين لن نستحقه إلا بالمقاومة والوحدة

بيروت _ بوابة الهدف

قال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة شمال لبنان أحمد غنومي إن "شعبنا بالرغم من كل التضحيات لم يستسلم أو يتنازل عن كامل حقه في كل فلسطين الذي لن نستحقه إلّا بالمقاومة والوحدة".

جاء ذلك في كلمة ألقاها مساء السبت، في المهرجان التضامني مع الأسرى في سجون الاحتلال الذي أقيم بدعوة من هيئة التنسيق اللبنانية الفلسطينية للأسرى والمحررين في بلدة بنهران بقضاء الكورة شمال لبنان.

وتم المهرجان بحضور ممثلي أحزاب وفاعليات لبنانية وفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية وحشد من أبناء الشعبين، حيث ألقيت فيه كلمات لقوى فلسطينية ولبنانية ولحزب الله.

وقال غنومي "إننا اليوم نتعلم من هذا الصمود وهذه البطولة والشجاعة، صمود العين أمام المخرز وشجاعة الارادة أمام التعذيب وانتصار الضحية على الجلاد وكل ذلك في معنى واحد ودرس واحد وسؤال واحد وهو كيف ننتصر؟ ولا يكفي أن نؤكد أن لنا الحق في فلسطين".

وأضاف غنومي "جاء درس الانتصار الذي حققه الأسرى المستمد من وحدة الهدف والمعركة والمصير وحدة لا تلتفت لانتماء تنظيمي أو مصالح خاصة وهو درس الصمود والصبر والتحمل الذي امتحن به شعبنا على مدى أعوام النكبة ولم يستسلم أو يقبل بالتنازل عن حقوقه كاملة".

وتابع قائلًا "المقاومة هي من تجعل الاحتلال مشروعا خاسرا للمستوطنين وتجبرهم على الجلاء عن أرضنا ووطننا"، مشددًا على أن "انتصار الأسرى نموذج نتعلم منه كيف تدار المعركة مع هذا العدو الذي لا يفهم سوى لغة القوة".

كما طالب قوى المقاومة بالعمل لتحرير الأسرى وبالتوحد، ذلك أن الانقسام مصلحة صهيونية والتفرد دمر القضية وشرذم قواها، مشددًا على أن "صفقة القرن ستفشل بإصرار المقاومين ولن تنجح أمريكا والكيان الصهيوني وأنظمة التطبيع حيث فشل أسلافهم في كل مؤامراتهم".