Menu

تشييع حاشد للشهداء الأطفال في غزة

من جنازة الشهيد الأشقر شمالي قطاع غزة

غزة _ بوابة الهدف

شيَّعت جماهير شعبنا، اليوم السبت، جثامين اثنين من الشهداء الذين قنصتهم قوات الاحتلال، أمس الجمعة، خلال مشاركتهم في مسيرات العودة وكسر الحصار على حدود القطاع.

وأعلنت وزارة الصحة أمس عن استشهاد الطفلين علي سامي الأشقر (17 عامًا) من سكان جباليا شمال قطاع غزة، وخالد بكر الربعي (14 عامًا) من سكان حي الشجاعية شرق غزة، خلال مشاركتهما في المسيرات، إلى جانب إصابة 76 مواطنًا من بينهم 46 بالرصاص الحي.

وردد المشيعون في الجنازات شعارات غاضبة تدعو المقاومة للوقوف إلى جانب المتظاهرين السلميين والعمل على حمايتهم، والرد على جرائم الاحتلال بحقهم.

وانطلقت مسيرات العودة الكُبرى وكسر الحصار في 30 آذار/مارس عام 2018، بالتزامن مع ذكرى يوم الأرض الخالد، وحسب وزارة الصحة استشهد خلالها حتى اللحظة أكثر من (300) شهيد فيما أصيب أكثر من (20) بإصابات مختلفة جراء اعتداء قوات الاحتلال على المُتظاهرين السلميين.