Menu

المرسوم الرئاسي خلال أيام

عزام الأحمد: خلال الساعات القادمة سنستلم موافقة حماس على إجراء الانتخابات

عزام الأحمد

رام الله _ بوابة الهدف

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، مسؤول ملف المصالحة، صباح اليوم الاثنين، إن جميع الفصائل الفلسطينية وافقت على إجراء الانتخابات وسلمتنا موافقتها بذلك.

وأضاف الأحمد في تصريحاتٍ إذاعية تابعتها "بوابة الهدف"، أنه "خلال الساعات القادمة ستستلم لجنة الانتخابات موافقة حركة حماس على إجراء الانتخابات، وخلال الأيام القادمة سيُصدر الرئيس مرسومًا رئاسيًا يُحدّد فيه موعد الانتخابات التشريعية"، مُؤكدًا أن "هدف هذه الانتخابات هو طي صفحة الانقسام".

وكان رئيس الوزراء محمد اشتية قد قال في وقتٍ سابق "إنه تم التوصل إلى توافق وطني من أجل عقد الانتخابات عقب موافقة حماس وعزمها إرسال رسالة تعلن فيها موافقتها على عقد الانتخابات ضمن النقاط التي وضعها الرئيس  محمود عباس ".

وأوضح اشتية "الرئيس عباس دعا إلى عقد الانتخابات التشريعية والرئاسية، واستلم ردًا من 14 فصيلاً وافق فيه على عقد هذه الانتخابات، وننتظر ردًا من حركة حماس بالموافقة، ونطالب منكم بعد ما ينجز الاتفاق على عقد الانتخابات بالضغط على إسرائيل للسماح بعقدها في  القدس  إلى جانب الضفة الغربية وقطاع غزة ، فالاتفاقيات مع إسرائيل سمحت لنا بعقدها في القدس سابقا بعدة انتخابات".

وفي 7 أكتوبر، كلف الرئيس محمود عباس، رئيس لجنة الانتخابات، باستئناف الاتصالات فورًا مع القوى والفعاليات والفصائل والجهات المعنية كافة، من أجل التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية، على أن يتبعها بعد بضعة أشهر الانتخابات الرئاسية، وفق القوانين والأنظمة المعمول بها.

يذكر بأن لجنة الانتخابات قامت بعدة مشاورات مع كافة الفصائل والقوى الوطنية، وتمكنت من احراز تقدم ملموس، حيث تم التوافق على اجراء الانتخابات العامة (التشريعية والرئاسية) غير المتزامنة، وفق مرسوم رئاسي واحد يحدد فيها موعدي الاستحقاق الانتخابي.

وتوافقت جميع الفصائل الفلسطينية على مبدأ الانخراط في العملية الانتخابية، لتكون مدخلاً لإنهاء الانقسام وصولاً إلى استعادة الوحدة الوطنية بين الضفة الغربية وقطاع غزة.