Menu
أوريدو

في خضم سباق تشكيل الحكومة: صراع على رئاسة الكنيست

بوابة الهدف - متابعة خاصة

مع استمرار الجهود الصهيونية لتشكيل حكومة في مساعي تستند إلى اقتراحات متناقضة، تندلع معركة أخرى في السياسة الصهيونية على موقع رئاسة الكنيست حيث يضغط حزب أزرق أبيض لإجراء تصويت لاستبدال الليكودي يولي إدلشتاين.

حيث بعث عضو الكنيست من حزب " أزرق – أبيض" آفي نيسينكورن يوم الجمعة برسالة إلى رئيس الكنيست يولي إدلشتاين (الليكود) يطلب إجراء تصويت يوم الاثنين لانتخاب رئيس جديد للكنيست الثالثة والعشرين. حيث يرغب أزرق-أبيض بتعيين مئير كوهين (أزرق وأبيض) بدلاً منه.

ورد حزب الليكود: "رسالة الأزرق والأبيض محرجة، وهي تنشر في ذروة مناقشة طارئة يقودها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حول قضية الفيروس التاجي. دولة إسرائيل في حالة طوارئ وطنية، الأعظم منذ تأسيسها ".

وأضاف "أقل من 24 ساعة [مرت] منذ أن دعا رئيس الوزراء نتنياهو إلى تشكيل حكومة طوارئ وطنية للتعامل مع الفيروس التاجي، ولا يزال الأزرق والأبيض لا يفهم معنى الأزمة، ويواصل الانشغال بالسياسات الصغيرة".

وكان بنيامين نتنياهو قد تحدث مساء الخميس مع غانتس ودعاه إلى اجتماع فوري بهدف تشكيل حكومة طوارئ وطنية على الفور، وشدد على أنّ أولئك "الذين يدعمون الإرهاب لن يكون موضع ترحيب ليكونوا جزءًا من فرق صنع القرار"، في إشارة إلى القائمة المشتركة.

وردًا على ذلك، اقترح غانتس على نتنياهو عقد اجتماع بين فرق التفاوض لبحث تشكيل حكومة طوارئ وطنية واسعة النطاق لمكافحة انتشار الفيروس التاجي، ولكن غانتس الذي دعا إلى تشكيل حكومة طوارئ بما في ذلك القائمة العربية المشتركة، أكد اليوم إنه "لم يتلق أي رد من نتنياهو".

ودعت وزيرة الثقافة والرياضة ميري ريغيف (الليكود) رئيس حزب "أزرق وأبيض" لدخول الحكومة دون الإصرار على أن تكون القائمة العربية المشتركة جزءًا منها أيضًا.