Menu

فصائل ومؤسسات فلسطينية وفنزويلية: خطوة العار الإماراتية جاءت تنفيذًا لأوامر أسيادهم في البيت الأبيض

كاراكاس _ بوابة الهدف

دانت الجالية الفلسطينية في فنزويلا وأنصار وأصدقاء لشعبنا الفلسطيني وفصائل ومؤسسات فلسطينية "الخطوة الخيانية من قِبل حكام دولة الإمارات الذين منذ زمن بعيد متورطون في التآمر على قضيتنا وقضايا أمتنا العربية ويضعون أنفسهم تحت تصرف الامبريالية والصهيونية".

وفي بيانٍ مشترك وصل "بوابة الهدف"، قالوا إنّه "في هذه الظروف التي تشتد فيها الهجمة الامبريالية الصهيونية الرجعية العربية على قضيتنا الوطنية وعلى أمتنا العربية والتي تهدف إلى إحكام السيطرة على الوطن العربي لنهب المزيد من ثرواته وخيراته، تطل علينا دولة الإمارات العربية بما أسمته "اتفاق سلام مع "اسرائيل" كي تنضم إلى جوقة المُطبعّين والمُهرولين للاعتراف بكيان العدو الصهيوني المقام بشكلٍ غير شرعي على أرض فلسطين العربية، مما يساهم في إحداث المزيد من التهديد للأمن القومي العربي".

وأكدوا أنّ "خطوة العار الإماراتية هذه ليست معزولة عن سياسات التطبيع مع العدو الصهيوني التي تنتهجها حكومات دول الخليج تنفيذًا لأوامر أسيادهم في البيت الأبيض والتي تتطلب رد شعبي وجماهيري في هذه المنطقة الاستراتيجية من وطننا".

وشدّدوا على إيمانهم بأنّ "الوحدة الوطنية الفلسطينية في اطار منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، وعلى أساس برنامج وطني نضالي يكفل لشعبنا استخدام كافة أشكال النضال بما فيها الكفاح المسلح ويعيد للمنظمة دورها الجماهيري والسياسي وميثاقها القومي، الطريق الأفضل والأقصر للدفاع عن شعبنا وعن أسرانا الأبطال في سجون الفاشية الصهيونية، وعن حقوقنا التاريخية والتصدي للعدوان المستمر على أهلنا في قطاع غزه وبطش الاحتلال ضد مقاومتنا في الضفة الأبية و القدس على طريق إنجاز الحقوق الوطنية لشعبنا وفي مقدمتها حقه في التحرير والعودة والاستقلال وتقرير المصير وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس على طريق التحرير الكامل  وبناء فلسطين الديموقراطية على كامل الأراضي الفلسطينية".

ورأوا أنّ "البديل عن خيانة الانظمة العربية لنا ولشعوبها هو أولاً الغاء كافة الاتفاقيات الموقعة مع العدو الصهيوني وخاصة من قبل منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية وفي مقدمتها اتفاق أوسلو والتنسيق الأمني وسحب الاعتراف بكيان العدو "اسرائيل"، وثانيًا تمتين التحالف مع جماهير وشعوب الأمتين العربية والاسلامية ومع القوى المعادية للإمبريالية والصهيونية عربيًا وعالميًا، وبالمناسبة نحي موقف حكومة الجمهورية البوليفارية الفنزويلية المعادية للإمبريالية التي هي في طليعة المدافعين عن قضيتنا وحقوقنا والداعمين لشعبنا في كافة المجالات".

الموقعون على البيان هم: اتحاد الشباب الفلسطيني في فنزويلا، و الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في فنزويلا، والجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين فنزويلا، ولجنة فلسطين الديموقراطية في فنزويلا، والجمعية الثقافية الفلسطينية الفنزويلية، وجمعية النجدة في فنزويلا، وجمعية النكبة في فنزويلا، والاتحاد الفلسطيني في أمريكا الاتينية".