Menu

مركز حنظلة يطلق زاوية "وجعهم حرية" لتسليط الضوء على معاناة أسرى مشفى سجن الرملة

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أكدت مصادر الحركة الأسيرة، اليوم الأربعاء، أنّ "الأسرى في ما يُسمى بمشفى سجن الرملة يعانون أوضاعًا صحية وإعتقالية صعبة للغاية".

ووفقًا للمصادر التي صرحت لمركز "حنظلة" للأسرى والمحررين، فإنّ "مشفى سجن الرملة بمعداته المُتهالكة وأقسامه المُكتظة يضم بين جنباته 14 أسيرًا يقيمون فيه بصورة دائمة و يعانون أمراضًا مُستعصية أو إصابات وبتور في الأطراف تُقعد معظمهم عن الحركة".

وأوضح المركز أنّ "الأسرى المُحتجزين في ما يسمى بمشفى سجن الرملة بصورة دائمة هم (يسري المصري، نعيم شوامرة، علاء الهمص، ناهض الأقرع، مراد أبو معيلق، معتصم رداد، محمد براش، منصور موقدة، جهاد أبو هنية، خالد الشاويش، محمود الشرحة، ضرار أبو سيسي ورياض العمور)، وبالإضافة لمعتقلي مشفى الرملة تحتجز دولة الإحتلال في سجونها 700 أسيرًا مُصابون بأمراض مُستعصية يتعرضون لإهمال طبي ممنهج فاقم حالاتهم وأنهك أجسادهم فبالإضافة للتلكؤ والمماطلة في تقديم العلاج الذي وإن أتى يأتي متأخرًا وبصورة غير قانونية حيث يُحجب عن الأسير المريض في معظم الأحيان تفاصيل حالته المرضية أو طبيعة المُستحضرات العلاجية التي تُقدم له".

ولفت المركز إلى أنّه "ولتسليط الضوء على معاناة الأسرى المرضى فإنّه سيُطلق بدءًا من صباح يوم غدٍ الخميس زاوية (وجعهم حرية)".