Menu

من مدينتي رام الله وطولكرم

أسيران يدخلان أعواما جديدة في سجون الاحتلال الصهيوني

الضفة المحتلة_بوابة الهدف

يفتتح اليوم الثلاثاء أسيران من مدينتي رام الله وطولكرم، في سجون الاحتلال الصهيوني، عامين جديدين.

وقال نادي الأسير إن عيسى جبارين (39 عاما) من رام الله، دخل عامه الـ20 في الأسر، وذلك منذ اعتقاله عام 2002.

يشار إلى أنّ الأسير جبارين تعرض لتحقيقٍ قاسٍ وطويل، وتسبب له التعذيب بمشاكل صحية، وحكم عليه الاحتلال بالسّجن لمدة 28 عاما، وتمكن خلال سنوات اعتقاله من استكمال دراسته وحصل على درجة البكالوريوس، ويقبع اليوم في سجن "النقب الصحراوي".

إلى ذلك، دخل الأسير وجيه خليل من طولكرم عامه الـ16 في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله عام 2006، وتعرض لتحقيقٍ قاس، ونكل الاحتلال بعائلته، واعتقل والده في محاولة للضغط عليه في حينه، ولاحقًا حكم عليه بالسجن المؤبد 17 مرة و50 عاما.

وفقد الأسير خليل والدته خلال سنوات اعتقاله، وحرمه الاحتلال من وداعها كما المئات من الأسرى الذين فقدوا أحبة لهم، فيما تمكّن من استكمال دراسته وحصل على درجة البكالوريوس.