على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

صيدم: سنبحث موضوع الجامعات غير المعترف بها في غزة.. وهناك اهتمام بتطوير ملف التعليم

02 نيسان / أكتوبر 2017

غزة - بوابة الهدف

أكد وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، وجود خططٍ تطويرية للوزارة فيما يخص مدارس وجامعات قطاع غزّة، حيث سيتم طرح ملف الجامعات التي خرجت في غزة خلال الانقسام، فيما سيتم الاهتمام بالقطاع التعليمي بشكلٍ خاصّ.

وقال صيدم في تصريحٍ نقلته وكالاتٌ محلية،  أن هناك خطط تطويرية لوزارة التربية والتعليم ستشمل قطاع غزة، سواء للنهوض بواقع المدارس أو تسوية ملفات الجامعات والمؤسسات التعليمية، أو مسيرة تطوير المناهج الدراسية وإدخال الطاقة الشمسية لمدارسنا، والاهتمام بالأبعاد الخاصة بموضوع التوظيف للشباب خاصة وأنها قنبلة موقوتة تشغلنا جميعا، ناهيك عن الخطط التطويرية التي أعلنتُ عنها في بداية العام الدراسي.

وعن زيارة الحكومة، أكد وزير التعليم أن مباشرة العمل رسمياً في غزة هو لحظة تاريخية عاطفية مهمة وستكون بمثابة نقلة نوعية في حياتنا الفلسطينية، لاسيما أن أهل غزة هم شعبنا وعزوتنا يعيشون حالة من الضنك منذ سنوات بسبب الانقسام.

وأوضح، أن الوزارة ستركز على قطاعي التعليم المهني والتقني، والتركيز على دفع الشباب باتجاه هذين القطاعين اللذين أهملا لفترة طويلة وتعامل البعض معهما بدونية أو انحصر في إطار مشروعات تموت مع انتهاء التمويل، لذلك سيتم التركيز على تطوير مهارات الشباب وإكسابهم القدرة على بدء أعمال، والابتعاد عن القطاع العام المتخم بالموظفين، سيما ونحن قادمون على ملفات ساخنة مرتبطة بعمل اللجنة الادارية وأوضاع الموظفين القائمين، لذلك سيكون الدفع بهذا الاتجاه.

وعن أوضاع الجامعات في قطاع غزة غير المعترف بها خلال فترة الانقسام، وخرجت المئات من الطلبة، أكد الوزير صيدم أن هذا الملف مطروح كله بتفاصيله لمتابعة هيئة الاعتماد والجودة، وسنضع آلية قريبا لفتح هذه الملفات حتى ننظر في واقع المؤسسات التعليمية لان عددها كبير جداً وفيها الكثير من التكرار وربما موضوع الجودة يشغل الغزيين بشكل كبير.

وعن إمكانية الاعتراف بتلك الجامعات، قال إن هذه قضية كبيرة بصراحة ولا يمكنني الارتجال فيها، ولكن هناك نية لإيجاد حلول لهذه القضايا.

المصدر: فلسطين اليوم

متعلقات
انشر عبر