Menu
حضارة

الهيئة الوطنية تدعو للمشاركة الواسعة في جمعة "ثوار من أجل القدس والأقصى"

غزة _ بوابة الهدف

دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، في ختام فعاليات جمعة "ل غزة  الحرية والحياة"، جماهير شعبنا في الوطن والشتات للمشاركة في فعاليات الجمعة المقبلة تحت عنوان "ثوار من أجل  القدس  والأقصى" تزامنًا مع ذكرى احراق المسجد المقدس عام 1969.

وقالت الهيئة أن المجزرة التي ارتكبها العدو الصهيوني بحق عائلة أبو خماش جريمة حرب يندى لها جبين الانسانية ويجب أن يجر قادة الاحتلال إلى المحاكم الدولية.

كما وحيّت الهيئة "مقاومتنا الباسلة التي تصدت موحدة للعدوان الصهيوني ونعتبرها مفخرة لشعبنا ولنضاله العادل".

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، مساء اليوم الجمعة، عن استشهاد المسعف المتطوع عبد الله القططي (20 عامًا) برصاص قناصة الاحتلال الصهيوني شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وكذلك المواطن علي سعيد العالول (55 عامًا) برصاص الاحتلال شرق رفح أيضًا، واصابة 307 مواطنين بجروح مختلفة وبالاختناق، بينهم 85 بالرصاص الحي على طول الخط الفاصل شرق القطاع.

وأشارت الوزارة إلى أن من بين الاصابات 176 اصابة تم علاجها ميدانيًا و131 اصابة في المستشفيات بينهم 5 اصابتهم خطيرة، في حين أوضحت أن من بين الاصابات 26 طفلاً و5 مسعفين وصحفيان.

وأفادت بأن عشرة مواطنين أصيبوا بجروح مختلفة أحدهم بحالة خطيرة جرّاء اصابته بالرصاص الحي في الرأس شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

وتبلغ حصيلة اعتداءات الاحتلال على المشاركين في المسيرة منذ انطلاقها؛ 158 شهيدًا وأكثر من 17259 إصابة بجراح مختلفة واختناق بالغاز.

وجاء في إحصائية وزارة الصحة ال فلسطين ية بغزّة، أنّ من بين الشهداء 23 طفلًا و3 إناث، أما من بين الإصابات 8188 إصابة تم علاجهم ميدانيًا في النقاط الطبية، و9071 إصابة تم علاجها في المستشفيات.