Menu
أوريدو

قوانين عنصرية جديدة !

هاني حبيب

رغم الانتقادات الواسعة، محلياً ودولياً إلاّ أن لجنة الدستور البرلمانية في الكنيست الإسرائيلي صادقت على ما يسمى "قانون الجمعيات" تحضيراً للقراءة الثانية والثالثة لإقراره، حيث من الأرجح أن يتم تمرير بسهولة بالنظر إلى تأييد واسع في الكنيست لهذا القانون العنصري التمييزي الذي يستهدف مباشرة الجمعيات الحقوقية والثقافية واليسارية عموماً والعربية على وجه التحديد.

تحديد مشروع القانون في لجنة الدستور البرلمانية، ثم احالته للقراءة الثانية والثالثة، يأتي أثر تبني حكومة نتنياهو لهذا المشروع الذي جاء في إطار اتفاقية الائتلاف الحكومي بين الليكود وحزب "البيت اليهودي" ويضع مشروع القانون قيوداً وعقبات على مسألة تمويل الجمعيات خارج إسرائيل وعلى هذه الجمعيات تزويد الكنيست بتفاصيل هذا الدعم المالي والادهى من ذلك، أن على أي مشارك في هذه الجمعيات في اجتماعات الكنسيت، شاهد أو لأي فعالية، أن يضع شارة خاصة به، تتضمن تفاصيل الاسم والقنوات والجهة التي يعمل لديها.

هذا القانون الذي يستهدف في الأساس جمعيات حقوق الانسان، والجمعيات والنوادي الثقافية العربية، مثل "مركز عدالة" وكذلك جمعيات إسرائيلية مثل "جمعية صندوق إسرائيل الجديدة" التي تقدم الدعم لجمعيات عربية اسوة بالإسرائيلية وجميعها "ليس ديني" التي تتابع جرائم الاحتلال وانتهاكاته للقانون الدولي، وكذلك جمعية "بتسيلم" التي تنشط أساساً للكشف عن العملية الاستيطانية في الضفة الغربية بما فيها القدس المحلتة.

البرلمانيون العرب في الكنيست وعبر تصريحات متعددة أشاروا إلى أن هذا القانون ما هو الاّ امتداد لأنظمة الطوارئ والحكم العسكري، وهو قانون اقصائي عنصري يستهدف بشكلٍ واضح المنظمات والجمعيات اليسارية والعربية الناشطة في مجال حقوق الانسان وهو الامر الذي تخشاه الدولة العبرية، وهذا القانون، هو الشكل الاوضح على أن جهود ونشاط هذه الجمعيات باتت تشكَل خطراً على العنصرية الإسرائيلية، كما أن مراجعة كافة القوانين في العالم، فإن قانون الجمعيات الإسرائيلية ليس له شبيه على الاطلاق، لا شكلاً ولا مضموناً، حتى بالمقارنة مع قوانين دول العالم الثالث.

سلسة القوانين العنصرية، باتت الأكثر تعبيراً عن مدى قدرة اليمين الفاشي في إسرائيل على تمرير   الموجهة ضد العرب، خاصة وأن هناك مشروعاً آخر، في اطار هذه الاستهداف، وهو القانون  بطرد أعضاء الكنيست الموجد أساساً ضد النواب العرب !!!.