Menu
حضارة

ثمانية معتقلين في سجون السلطة يواصلون الإضراب

أرشيفية

الخليل - بوابة الهدف

يواصل ثمانية معتقلين سياسيّن في سجون أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، إضرابهم المفتوح عن الطعام، لفتراتٍ مختلفة؛ رفضًا لاعتقالهم السياسي، من بينهم أربعة طلبة، وهم: عبادة أحمد محمد مرعي، ويوسف شاور، وفارس بدر جبور، ومؤمن القواسمة.

هذا وتواصل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بالضفة المحتلة، اعتقال 13 طالبًا جامعيًّا.

وأبدت عائلات الطلبة الأربعة المضربين، قلقاً على حياة أبنائهم بعد رفض جهاز الوقائي الإفراج عنهم، حيث يستمر اعتقالهم دون أي تهمة، فيما قررت محكمة فلسطينية بالخليل، تمديد اعتقال أحدهم على خلفية انتقاد تعزية رئيس السلطة بوفاة رئيس الاحتلال.

وتعتقل الأجهزة الأمنية الشبّان مؤمن القواسمة، وجبريل أبو سنينة، وفارس جبور، وعبادة مرعي، ويوسف شاور، من جامعة بوليتكنك فلسطين في مدينة الخليل.

فيما تعتقل الطالب أنس العنيد، من جامعة الخليل، والطالبين صلاح سحويل، وأحمد قاسم، من جامعة بيرزيت.

ومن جامعة النجاح، لا تزال أجهزة أمن السلطة تعتقل خمسة طلبة، وهم: الطالب أحمد مرشود، وفهد ياسين، وبراء جرار، وياسر يامين، ووليد عصيدة، دون أي تهمة.

وقال مركز أمامة الإعلامي في بيانٍ له، أنّ طلبة الجامعات يتعرضون لحملة اعتقالات ومضايقات مستمرة وممنهجة من أجهزة أمن السلطة الفلسطينية وقوات الاحتلال "الإسرائيلي" عبر ملاحقتهم المستمرة وزجهم في السجون؛ بهدف ثنيهم عن أنشطتهم النقابية داخل حرم الجامعات.

بدوره أكد محامي المعتقل السياسي يوسف شاور عدم وجود تهمة معينة تبرر اعتقاله، وأن المحامي لا يجد شيئا ليترافع عنه في المحكمة، مشيرًا إلى أن القاضي قرر تمديد موكله 15 يومًا رغم عدم وجود أدلة أو تهمة معينة.

وقال والده إن نجله معتقل بتهمة الكتابة على الفيس بوك، والتحريض على خلفية انتقاده لمشاركة عباس في جنازة بيرس.