Menu
حضارة

كعبي: الاحتلال يعيد الحكم السابق للأسير المحرر محمد زيادة "المنص"

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أفاد مسئول لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين علام كعبي بأن محكمة الاحتلال قررت اليوم إعادة الحكم السابق لمدة 40 عامًا للأسير المحرر في صفقة وفاء الأحرار محمد منصور عبدالله زيادة "المنص" من الداخل المحتل.

وأضاف كعبي في تصريح صحفي، أن "ما يُسمى محكمة الاحتلال أعادت الحكم المتبقي للأسير المحرر زيادة وهو قرابة 16 عامًا، علمًا أنه اعتقل في المرة الأولى بتاريخ 10/9/1987 وأمضى من سنوات الحكم المؤبد 26 عامًا قضاها متنقلاً بين السجون، وقد كان أحد قادة الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال ومن قدامى أسرى الداخل.

ووصف كعبي قرار المحكمة الصهيونية بأنه "جريمة احتلالية جديدة، تؤكد أن هذا الاحتلال عودّنا دائمًا على الغدر وعدم الالتزام بأي اتفاقيات أو معاهدات"، لافتًا أنه "سبق إعادة الاحكم مُجددًا لما يقارب 55 أسير ممن تحرروا في صفقة وفاء الأحرار وكان آخرهم زيادة".

كما اعتبر كعبي بأن "محاكم الاحتلال تثبت مُجددًا أنها أداة إجرامية من أدوات القمع التي يمارسها الاحتلال بحق أبناء شعبنا"، مُتوقعًا بإقدام الاحتلال على إعادة اعتقال المزيد من الأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار من أجل جعل هذه القضية ورقة ضغط ضد المقاومة في أي صفقة تبادل قادمة.

ودعا كعبي المقاومة إلى ضرورة تمسكها قبل البدء في ابرام صفقة التبادل بضرورة إطلاق سراح كل الأسرى المحررين والذي أعاد الاحتلال اعتقالهم دون قيد أو شرط وضمان عدم إعادة اعتقالهم مرة أخرى، بالإضافة إلى ضرورة أن تضع المقاومة في مقدمة أولويات معايير إبرام الصفقة إطلاق سراح أسرى الداخل المحتل و القدس خصوصاً أصحاب المؤبدات والمحكوميات العالية.