Menu
حضارة

"انفجار شامل داخل وخارج السجون"

الشعبية تحذر: الساعات المقبلة حاسمة وخطيرة في قضية أحمد زهران

خانيونس - بوابة الهدف

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن الساعات القادمة حاسمة وخطيرة في قضية رفيقها القائد أحمد زهران المضرب عن الطعام منذ 113 يومًا، مؤكدة أنها لن تقف مكتوفة الأيدي، وكل الخيارات مفتوحة لديها لإنهاء معاناة رفيقها.

وحذرت الجبهة من أن أي تعرض لحياة رفيقها زهران يعني أن يستعد الاحتلال لانفجار شامل في داخل وخارج السجون.

جاء التحذير خلال وقفة إسنادية حاشدة نظمتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الاثنين أمام المسجد الكبير وسط محافظة خانيونس، بمشاركة واسعة من قيادات وكوادر الجبهة وحشد جماهيري، حيث ألقى كلمة الجبهة القيادي في الشعبية علي الشنا.

ورُفعت في الوقفة أعلام فلسطين ورايات الجبهة وصور الأسير والقائد أحمد سعدات وجرار وأسيرات وأسرى الجبهة والحركة الأسيرة، وسط هتافات منددة بسياسة الإعدام البطيء التي يمارسها الاحتلال بحق رفيقها زهران والأسرى.

وقال الرفيق باسل السيقلي في مستهل الوقفة الإسنادية " جئنا اليوم لنساند بطل من أبطال شعبنا، من امتشق سلاح الإرادة واختار طريق اسطورة الصمود في اقبية التحقيق رفيقنا ابراهيم الراعي ومصطفى عكاوي".

ودعا الرفيق الشنا في كلمة الجبهة لضرورة استمرار الفعاليات الوطنية والشعبية الضاغطة والمساندة للرفيق زهران وللحركة الأسيرة، مشدداً أن هذا يستدعي صوغ برنامج نضالي تصاعدي، يرقى إلى مستوى تضحيات الحركة الأسيرة، وفي مقدمة هذه الخطوات المطلوبة الاشتباك المفتوح مع العدو على مناطق التماس.

 كما طالب هذه المؤسسات بالتدخل للكشف عن أوضاع عشرات الأسيرات والأسرى القابعين في أقبية التحقي، والذين يتعرضون لأقسى أنواع التعذيب والتنكيل.

وأشاد الشنا بحالة الصمود الأسطوري التي تخوضها منظمة الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال، إسناداً لرفيقها زهران، وتصدياً للهجمة الصهيونية المسعورة بحقها، معتبراً أن محاولة عزل مسئول فرعها في السجون الرفيق القائد وائل الجاغوب، ومنع عائلته من الزيارة هي محاولة فاشلة للتشويش على الخطوات الإسنادية مع الرفيق زهران، وهي سياسة لطالما فشلت في كسر إرادة الصمود لدى الحركة الاسيرة عامة ورفاقنا خاصة.

ودعا الشنا جماهير شعبنا إلى المشاركة الواسعة في الأيام التضامنية التي سيتم الإعلان عنها خلال الأيام القادمة، إسناداً للرفيق القائد  الأمين العام للجبهة الرفيق أحمد سعدات، تزامناً مع الذكرى السنوية لاعتقاله على أجهزة أمن السلطة، وفي ظل الحملة المسعورة ضد الرفاق داخل وخارج السجون.

وفي ختام كلمته، أعرب الشنا عن ثقته بأن الرفيق الصلب أحمد زهران سيحقق انتصارا على السجان الصهيوني، فهو سليل مدرسة الجبهة الشعبية الثورية العصية دائماً على الكسر والهزيمة.

WhatsApp Image 2020-01-13 at 9.04.16 PM.jpeg
WhatsApp Image 2020-01-13 at 9.04.14 PM.jpeg
WhatsApp Image 2020-01-13 at 9.04.09 PM.jpeg
WhatsApp Image 2020-01-13 at 9.04.04 PM.jpeg
WhatsApp Image 2020-01-13 at 9.04.08 PM.jpeg