Menu
حضارة

أبو أحمد فؤاد: المقاومة موحدة في وجه العدوان

غزة _ بوابة الهدف

أكّد أبو أحمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين توحّد قوى المقاومة في قطاع غزّة في وجه العدوان الصهيوني المتواصل ضد المدنيين الآمنين في مناطق القطاع.

وقال فؤاد في تصريحاتٍ تلفزيونية، مساء الثلاثاء " نحن في اجتماعات مستمرة مع كل الفصائل في الغرفة، والليلة سيكون هناك قرار ورد"، مضيفًا "نحن جنبًا إلى جنب في غرفة العمليات وننفذ ما نتفق عليه بشكل مشترك، وحسب الأهداف التي نتفق عليها".

وأضاف "الأمر الآن بيد الغرفة المشتركة، نحن إلى جانب الجهاد الإسلامي وإلى جانب كل قوى المقاومة وجزء لا يتجزأ من محور المقاومة".

وتابع أن "هناك محاولات لإضعاف المقاومة وإظهار أنها منقسمة، وحركة الجهاد ليست لوحدها".

وقال أبو أحمد فؤاد "حصل اليوم رد بعدد كبير من الصواريخ، التطوير ممكن أن يتم في الإجراءات التي سيتم اتخاذها الليلة من خلال العمل الموحّد والمشترك، ومن خلال أهداف أكثر دقة من التي ضربت اليوم".

وأكد على أن "العدو يُطالب بعض الأطراف بالتدخل لتهدئة الوضع، ويحاول العمل على ذلك في أقرب وقت قبل توسيع المقاومة دائرة ردّها".

وعن قصف سوريا، قال فؤاد إن : سوريا استُهدفت لأنها جزء من محور المقاومة ولأن الجيش السوري مشغول في الشمال، وهي أيضًا محاولة لإرباك المشهد الإسرائيلي من خلال نتنياهو".

يذكر أن قوات الاحتلال بدأت عدوانًا على غزة باغتيال القيادي البارز في سرايا  القدس  الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته في منزلهما، فجر الثلاثاء، ووصل عدد الشهداء حتى المساء إلى 10، بينما أصيب العشرات.

وشنت طائرات الاحتلال عدة غارات على القطاع، استهدفت عناصر ومواقع ونقاط رصد للمقاومة، بالإضافة إلى أراضٍ زراعية.

وفي الوقت نفسه، أغلقت قوات الاحتلال معبريْ كرم أبو سالم وإيرز جنوب وشمال القطاع، وأعلنت عن إغلاق البحر بشكل كامل أمام الصيادين الفلسطينيين.

وقصفت المقاومة الفلسطينية مدينة تل أبيب ومستوطنات غلاف غزة بعشرات الصواريخ، ردًا على العدوان على قطاع غزة وعلى اغتيال أبو العطا.