Menu
حضارة

قرار جائر بالسجن 10 سنوات بحق الأسيرة المقدسية أماني الحشيم

القدس المحتلة - بوابة الهدف

أصدرت محكمة "إسرائيلية" في القدس المحتلة، حكمًا بالسجن الفعلي مدة 10 سنوات، بحق الأسيرة أماني خالد الحشيم (32 عاماً) من سكان بيت حنينا، شرق القدس المحتلة.

وأوضح المحامي خلدون نجم أن قضاة المحكمة المركزية حكموا على الأسيرة المقدسية أماني خالد الحشيم، بالسجن الفعلي 10 سنوات، و5000 شيكل تعويض للجندي، بعد ادانتها بدهس أحد الجنود على حاجز قلنديا العسكري.

وأضاف نجم أن النيابة أدعت أن الأسيرة الحشيم – وهي أم لطفلين- "نفذت اخطر عملية دهس نسائية منذ عام 2014"، وبعد عدة جلسات صدر الحكم ضدها.

وكانت محكمة الاحتلال أجلت النظر في قضية الأسير الموقوفة الحشيم أكثر من مرة، ومضى على اعتقالها أكثر من عامٍ كامل، وقد كانت الجلسة الأخيرة لها بتاريخ 15 شباط/فبراير الماضي.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسيرة الحشيم في 13 كانون أول/ديسمبر 2016، على حاجز قلنديا للتفتيش، وعقب مرورها بمسافة قصيرة جرى إطلاق الرصاص الحي اتجاهها، واتجاه سيارتها، بحجة الاشتباه بمحاولتها تنفيذ عملية دهس.

تجدر الإشارة إلى أن الاحتلال عرض الأسيرة الحشيم على أكثر من 22 محكمة منذ توقيفها، رغم مرور أكثر من عام على اعتقالها بحجة الاشتباه فقط.

وتعرضت الحشيم للتعذيب والتحقيق الميداني، وبعد ساعات من الفحص والتحقيق عند الحاجز تم نقلها الى سجن المسكوبية الذي يقع في وسط القدس المحتلة، حيث بقيت فيه 14 يومًا.