Menu
أوريدو

بالصوروقفتان احتجاجيّتان في الداخل الفلسطيني المحتل للمُطالبة بالإفراج عن الأسير ماهر الأخرس

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

انطلقت وقفتان احتجاجيّتان، مساء اليوم السبت، في عرابة وكفر كنا في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، للمطالبة بالإفراج الفوري عن الأسير ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام لليوم الـ83 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "نجوع لكن لن نركع"، إضافة إلى صور الأسير الأخرس، فيما من المقرّر أن تنطلق مظاهرة أخرى في ساحة الأسير في مدينة حيفا المحتلة، مساء اليوم.

ونُظمت يوم أمس الجمعة العشرات من الفعاليات التضامنية الاسنادية مع الأسير ماهر الأخرس في الضفة الغربية وقطاع غزة و القدس المحتلة، حيث أكَّد المشاركون فيها استمرارهم في فعالياتهم التضامنية حتى تحقيق ماهر الأخرس لأهدافه بالحرية والنصر.

ويُواصل الأسير ماهر الأخرس (49 عامًا) من بلدة سيلة الظهر جنوب جنين، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ83 على التوالي، رفضا للاعتقال الإداري، حيث يواجه خطر الموت إثر تراجع حالته الصحية.

ويعيش الأسير الأخرس القابع في مستشفى "كابلان" الصهيوني ظروفًا صحية خطيرة للغاية، إذ يعاني من الإعياء والإجهاد الشديدين، وآلام في المفاصل والبطن والمعدة، وصداع دائم في الرأس، إضافة لفقدان حاد في الوزن، وحالة عدم اتزان، وعدم القدرة على الحركة، وفقدان الكثير من السوائل الأملاح، كما تأثرت حاستي السمع والنطق لديه.

لشعبية تنظم فعالية جماهيرية شمال غزة احياء لذكرى عملية 17 أكتوبر البطولية (23).jpg
لشعبية تنظم فعالية جماهيرية شمال غزة احياء لذكرى عملية 17 أكتوبر البطولية (15).jpg
1793c663-a2c5-4675-b433-423ca4f73b75.jpg