Menu
حضارة

"يجب الاستمرار بدعم الأسرى"

الشعبية: بعد 114 يومًا بطوليًا.. الرفيق أحمد زهران ينتصر على السجان

غزة _ بوابة الهدف

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين انتصار إرادة رفيقها القائد أحمد زهران، بعد إعلانه مساء الاثنين تعليقه الإضراب المفتوح عن الطعام بعد التوصل إلى اتفاق مع مصلحة سجون الاحتلال، بأن لا يتم التجديد الإداري له، وأن يكون تاريخ 25/2/2020 المقبل موعد الإفراج عنه.

وأشادت الجبهة بالصمود الأسطوري لرفيقها أحمد زهران، والذي واصل الإضراب المفتوح عن الطعام لما يقارب 114 يومَا، وقبلها بعدة شهور أضرب لمدة 33 يوماً.

وقالت إن ذلك "يؤكد على صلابة رفيقها زهران وإصراره على الاستمرار في المعركة حتى انتزاع حريته بأمعائه الخاوية"، معبرة عن شكرها للقوى الوطنية والمجتمعية والمؤسسات على الأنشطة والفعاليات المساندة للرفيق.

وحيت الشعبية رفاقها في منظمة الجبهة بالسجون الذين أصروا على خوض معركة إسنادية لرفيقها، كما وجهت الجبهة شكرها لـ "الأشقاء في مصر على جهودهم المتواصلة من أجل إنهاء معاناة رفيقها زهران".

وأكدت الجبهة على ضرورة استمرار فعاليات الدعم والإسناد للحركة الأسيرة والأسرى الذين يتعرضون لهجمة صهيونية غير مسبوقة.