Menu
أوريدو

إجراءات صارمة بحق المستهترين بإجراءات كورونا

الداخلية بغزة: نتواصل مع الجانب المصري لبلورة آلية دائمة لفتح معبر رفح

غزة _ بوابة الهدف

أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزّة إياد البزم، مساء اليوم الثلاثاء، إنّه "ابتداء من الأسبوع القادم سنكون أمام إجراءات أكثر تشديدًا بحق مُخالفي إجراءات الوقاية والسلامة من فيروس كورونا".

وأكَّد البزم خلال تصريحاتٍ صحفية، أنّنا "لن نبقى أسرى للمستهترين في المجتمع"، لافتًا إلى أنّ "الوزارة  تتواصل مع الجانب المصري لبلورة آلية دائمة لفتح معبر رفح، ويجري نقاش وإعداد تصورات حول ذلك".

 وأوضح البزم أنّ "أكثر من ألف مسافر غادروا عبر معبر رفح اليوم الثلاثاء، في اليوم الثالث والأخير من فتحه استثنائياً، ولا يزال العمل مستمراً باتجاه استقبال المواطنين العالقين، وكان هناك قرابة 2600 سافروا في اتجاه المغادرة خلال الأيام الثلاثة لفتح المعبر، من كشوفات الوزارة، ومما يعرف بالتنسيقات المصرية".

وبيّن أنّ "الأمور سارت بشكلٍ جيد في عمل المعبر خلال الأيام الثلاثة الماضية، وهناك سهولة في الحركة بشكلٍ أفضل من المرات السابقة، مع العلم أنّ هناك إجراءات وقائية مشددة للعائدين، ويتم تحويلهم جميعاً لمراكز الحجر الصحي لمدة أسبوع".

وحول إجراءات مواجهة كورونا، قال البزم "نأمل الالتزام لدى المواطنين بإجراءات الوقاية وارتداء الكمامة؛ لأننا لن نتمكن من إعادة تشغيل كافة المرافق دون الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة"، مُؤكدًا أنّ الوزارة "تسير تدريجياً في إعادة فتح بعض الأسواق لإعطاء مساحة لعملها وفق إجراءات الوقاية والسلامة، والمباحث العامة تراقب عمل كل القطاعات والإجراءات الوقائية المتبعة فيها".